Moseeqa
Moseeqa Network

“فى حب رشيد طه”.. عيد الموسيقى يجمع مزاهر والدور الأول وسفيان السعيدى

يتطبع عيد الموسيقى العالمى هذا العام فى مصر بروح موسيقى الراى للأسطورة الراحلة رشيد طه، حيث تجمع الاحتفالية السنوية جمهور الموسيقى البديلة فى مهرجان مفتوح تحتضنه حديقة الأزهر، فى تمام السابعة والنصف مساء الخميس 20 يونيو المقبل.

 

ويجمع مهرجان عيد الموسيقى بنسخته المصرية توليفة موسيقية ترتكز بالأساس على موسيقى الراى مع خلطها بروح موسيقى الجاز، بمشاركة ثلاثة فرق، فرقة الدور الأول وفرقة الزار المصرية “مزاهر” وبظهور أول للموسيقى الفرنسى الجزائري سفيان السعيدى مع فرقة مازالدا بجانب الدى جى كونتيسا، ليقدموا للجمهور المصرى احتفالية موسيقية أشبه ماتكون للكرنفال المفتوح للجماهير لمختلف الاعمار بالتزامن مع إحياء ذكرى عيد الموسيقى على المستوى العالم الذى يقدمه المعهد الفرنسى وقرر أن تحمل “تيمة هذا العام” الاحتفاء بمغنى الراي الجزائري العالمى رشيد طه، الذى رحل عن عالمنا فى سبتمبر الماضى.

 

وتعتبر «الدور الأول» من أقدم باندات “المزيكا وبس” فى مجال المزيكا البديلة فى مصر، وتعتمد فى كل أعمالها على الموسيقى فقط دون غناء، وبدأت رحلتها منذ حوالى 12 سنة، واستوحت اسمها من الدور الأول فى إحدى عمارات وسط البلد، حين بدأت أولى بروفاتها، ومن أشهر أعمالها «رقص الهوانم» و«هودج» و«صحبة» و«قرار إزالة»

 

بينما تعد فرقة مزاهر من أقدم التجارب المصرية المقدمة لنوعية فنون “الزار”، أحد التوليفات الموسيقية القليلة التى تأخذ خلالها المرأة دورًا أساسيًا فى تقديمه، وتعتمد حفلاتها على تجسيد “حالة” أقرب منها مجرد حفلة غنائية، بالاتكال على الأداء الغنائى النسوى مع مزجه بخليط من روح الموسيقى الشرقية والأداء الاستعراضى.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.