Moseeqa
Moseeqa Network

عبد الفتاح الجريني – Abd El Fattah Grini

فنان مغربي، ولد عام 1983م في الدار البيضاء، ولكنه عاش ونشأ في الكويت، بينما يقيم حالياً بشكل شبه كامل في العاصمة المصرية القاهرة، وهو حاصل على شهادة الهندسة في قطاع النسيج والألبسة.

عشق “الجرينى” الفن والموسيقى منذ صغره، وقد تنبه والديه إلى موهبته في سن مبكرة وعملوا على إبرازها من خلال تدريبه على الألحان الطربية لأغنيات عمالقة الغناء أمثال الفنان “محمد عبد الوهاب” والسيدة “أم كلثوم” والعندليب الأسمر “عبد الحليم حافظ”، مما ساهم في تنمية موهبته الفنية.

التحق “عبد الفتاح الجريني” وهو في الثالثة عشر من عمره بمعهد الموسيقى، وهناك درس السولفيج والبيانو لمدة ثلاث سنوات، إلا أنه لم يستطع إكمال دراسته الموسيقية بسبب ظروف صحية، ولكن ساعدته دراسة السولفيج والبيانو في طريقه نحو احتراف الغناء.

بدأ “الجرينى” مشواره الفني بالمشاركة في العديد من المسابقات منها برنامج “ستار أكاديمي” بنسخته الثانية والرابعة حيث تمكن من الوصول إلى مراحل متقدمه، إلا أن الحظ لم يحالفه في المرحلة الأخيرة، ثم شارك في برنامج “البوم نجوم العرب” علي قناة “إم بى سى” الذي تمكن من خلاله بتحقيق الفوز وإثبات موهبته الفنية.

في عام 2008م أصدر “عبد الفتاح الجرينى” أول ألبوماته بعنوان “يا خسارتك في الليالي” الذي حقق له انتشاراً واسعاً على المستوى العربي، ليصدر ألبومه الثاني بعنوان “عايش حياته” عام 2009م، ثم الألبوم الثالث عام 2010م بعنوان “3 كلمات”.

في عام 2011 حصل على جائزة أفضل مطرب عربي شاب عن مسابقة جوائز الشرق الأوسط للموسيقى “الميما”، بعد منافسة بينه وبين أربعة فنانين آخرين تم ترشيحهم لنيل الجائزة، كما رشح في نفس السنة عن جائزة أفضل فنان في الشرق الأوسط خلال حفل توزيع جوائز إم تي في للموسيقى الأوروبية 2011 بجمهورية أيرلندا ليكون الفنان العربي الوحيد المرشح عن الجائزة.

اشتهر عبد الفتاح الجريني باغنية جبرفان الهندية لملك بوليوود شاه روخ خان بعد أن ترجمها إلى اللهجة العامية المغربية والتي حققت نجاحا ساحقا بلغت أكثر من 87 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب، ليعيد الجريني التجربة ويطلق أغنية ظالمة الهندية باللهجة العامية المغربية رفقة المغنية المغربية جميلة البداوي المقتبسة من فيلم ريس للنجم العالمي شاه روخ خان والتي تحقق نجاحا كبيراً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.